لبنان..اشتباكات أمام القصر الجمهوري في بعبدا بين الجيش ومتظاهرين

على وقع الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها لبنان، تتصاعد حدة التظاهرات الشعبية ضد الطبقة السياسية الحاكمة في البلاد، إذ تجمع عشرات المحتجين الغاضبين على طريق القصر الجمهوري في بعبدا حاملين أعلاماً لبنانية، مرددينَ هتافاتٍ تدعو إلى رحيل جيمع الزمرة الحاكمة في البلاد.

على إثر ذلك استقدم الجيش اللبناني تعزيزاتٍ عسكريةً واتخذ إجراءاتٍ أمنيةً مشددةً لمنع المحتجين من التقدّم أكثر على طريق القصر الجمهوري، ما أدى إلى وقوع اشتباكاتٍ بين المتظاهرين والجيش بمحيط القصر.

ووقعت اشتباكاتٌ بين الجيش والمحتجين، الذين ركنوا سياراتهم عند مفرق القصر، مما تسبب بزحمة سيرٍ خانقةٍ خلال الاحتجاج المفاجئ، وهو الأول من نوعه في تلك المنطقة منذ ستة أشهر.

إلى ذلك قطع محتجون غاضبون حركة السير في منطقة ساحة النور بمدينة طرابلس شمالي لبنان، تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية.

ويشهد لبنان أزمةً اقتصاديةً خانقةً بسبب الفساد المستشري في جميع مفاصل الدولة، والذي كان السبب المباشر لانطلاق الاحتجاجات الشعبية في البلاد.

وصادقت الحكومة اللبنانية في آواخر نيسان الماضي على خطة إنقاذٍ اقتصاديٍّ لمدة خمس سنوات، كما بدأت بمفاوضاتٍ مع صندوق النقد الدولي خلال شهر أيار، للحصول على الدعم وانتشال اقتصاده الهش من الانهيار.

قد يعجبك ايضا