لبنان: إصابة 70 شخصاً باشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن وسط بيروت

بعد ليلة دامية وصفت بالأعنف منذ بدء الاحتجاجات، أسفرت عن ما يزيد على 400 مصاب من المتظاهرين والقوى الأمنية، اشتبك محتجون لبنانيون مجدداً مع قوات الأمن بمحيط البرلمان وسط العاصمة بيروت.

وأكد الصليب الأحمر اللبناني، إصابة 70 شخصاً بمواجهات اندلعت، مساء الأحد، بين متظاهرين لبنانيين وقوات الأمن بمحيط مجلس النواب وسط العاصمة بيروت.

وأوضح الصليب الأحمر بتغريدة على حسابه في تويتر، إن المحتجين رشقوا قوات الأمن بالحجارة، فيما ردت الأخيرة بفتح خراطيم المياه عليهم، ما أدى لإصابة 70 شخصاً تم نقل 30 منهم إلى مستشفيات المنطقة.

وقالت وسائل إعلام لبنانية، إن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على المحتجين قرب مجلس النواب، وأغلقت الطرق المؤدية إليه، في وقت تدفق المتظاهرون إلى وسط العاصمة، بعد دعوة أطلقها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، للتظاهر الأحد، عند البرلمان القريب من ساحة الشهداء مركز الاحتجاجات المناهظة للسلطة.

وشهدت العاصمة بيروت ليلة السبت اشتباكات، أسفرت عن إصابة 400 شخصاً، وألقى المحتجون الحجارة باتجاه القوى الأمنية عند مقر البرلمان، كما رموا الفواصل الحديدية محاولين اقتحام السياج، وذلك رداً على قوات الأمن التي اتهموها بإطلاق الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع عليهم.

ويطالب آلاف اللبنانيين والذين ملأوا الشوارع منذ منتصف تشرين الأول/ أكتوبر، برحيل الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد ويحملونها مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort