لافروف: تركيا لم تنفذ بعض “التزاماتها الأساسية” تجاه إدلب

النظام التركي لم ينفذ التزاماته الأساسية تجاه إدلب، وعليه الالتزام الصارم بالاتفاقات التي تم التوصل إليها في سوتشي، هذا ما أعلنه وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف.

وفي معرض رده على أسئلة صحيفة “روسيسكايا غازيتا” شدد لافروف على أن النظام التركي لم يتمكن من الوفاء ببعض الالتزامات الهادفة لحل المشكلة في إدلب جذرياً. وقال إن أنقرة لم تفصل الفصائل المسلحة عن هيئة تحرير الشام الإرهابية.

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن النظام التركي تقدم إلى مواقع معينة داخل المنطقة العازلة في إدلب، دون سابق إنذار، مضيفا أنه حصلت ضربات تم الرد عليها، أعقبتها تهديدات من الجانب التركي باتخاذ تدابير انتقامية، مبدياً أسفه لحدوث ذلك.

لافروف يؤكد مواصلة أنقرة نقل مرتزقة من إدلب إلى ليبيا

وفي شأن ذي صلة، أكد لافروف مواصلة أنقرة بعملية إرسال مرتزقة سوريين، من المنطقة العازلة في إدلب إلى ليبيا، ونقل المئات منهم للمشاركة بالقتال ضد الجيش الليبي.

الوزير الروسي قال إن الجانب الآخر المرتبط بالمخاطر والتهديدات الناشئة عن المنطقة العازلة في إدلب، هو حركة المسلحين بما فيهم مسلحو هيئة تحرير الشام الإرهابية من سوريا إلى ليبيا للمشاركة في المعارك الدائرة هناك.

قد يعجبك ايضا