لافروف: تركيا لم تفصل المعارضة السورية عن “النصرة” بالمنطقة العازلة

ضرورة تحرير إدلب من الفصائل المسلحة، وتركيا لم تستطع فصل ما تسمى بالمعارضة السورية عن إرهابيي جبهة النصرة في المنطقة العازلة، هما أهم النقاط التي أعلنها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

لافروف أكد في مؤتمر صحفي عقب لقائه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على ضرورة استعادة النظام السوري السيطرة على إدلب، وأنه لا يمكن حل النزاع في سوريا عسكرياً، وشدد على ضرورة إطلاق عملية سياسية شاملة من خلال اللجنة الدستورية السورية.

إدلب أخذت الأهتمام الأكبر وبتصريحات مختلفة على هامش مؤتمر “آستانا” في جولته الرابعة عشر، حيث قال المبعوث الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف، إن المنطقة العازلة بشكلها الحالي هي مسؤولية النظام التركي، وأنه لا داعي لإجراء أي نوع من العمليات الموسعة فيها.

بدوره، شدد مندوب سوريا في الأمم المتحدة وممثل النظام السوري في مفاوضات “أستانا”، بشار الجعفري، على أن جهود دمشق لمحاربة الإرهاب، لن تشهد تهدئة بمحافظة إدلب.

وزير الخارجية الروسي وفي زيارته للولايات المتحدة، والتي تعتبر الأولى منذ ثلاث سنوات، إلتقى فيها الرئيس الأمريكي الذي بدوره وصفها “بالجيدة جداً” وأبدا استعداده لإجراء لقاءات ثنائية بين البلدين، عقب الدعوة التي وجهها له الوزير الروسي لحضور احتفالات يوم النصر الروسي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort