لافروف: أرمينيا وأذربيجان تتفقان على وقف النار بإقليم آرتساخ

بعد انتهاء محادثاتٍ استمرّت عشر ساعاتٍ في موسكو، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنّ أرمينيا وأذربيجان اتّفقتا على وقفٍ لإطلاق النّار في إقليم آرتساخ ابتداءً من السبت لتبادل الأسرى وجثث القتلى.

لافروف قال أيضا، إنّ الجانبين اتّفقا على بدء محادثاتٍ بشأن تسوية الصراع، وإنّ اللجنة الدولية للصليب الأحمر ستعمل وسيطاً في العملية الإنسانية، بالإضافة لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي ستلعب كذلك دور وسيط.

الاتّفاق على وقف إطلاق النار بين الطرفين، يعدّ بمثابة صفعةً قويةً للنظام التركي الذي يحاول تذكية الصراع في إقليم آرتساخ عبر إرسال أسلحةٍ ومرتزقةٍ سوريينَ للقتال إلى جانب أذربيجان ضد القوّات الأرمينية.

والمحادثات التي جرت في موسكو كانت أوّل اتّصالٍ دبلوماسيٍّ بين الطرفين منذ اندلاع القتال في إقليم آرتساخ، فيما لم يتحدّث وزير الخارجية الأرميني زوهراب مناتساكانيان ونظيره الأذربيجاني جيهون بيراموف للصحفيين.

وأثار القتال بين أرمينيا وأذربيجان مخاوفَ العديدِ من الدول الأوروبية والإقليمية، من نشوب حربٍ أوسع بين الطرفين، وسط تخوفاتٍ حيال أمن خطوط الأنابيب التي تنقل النِّفط والغاز من أذربيجان إلى أوروبا.

قد يعجبك ايضا