لاريجاني: طهران غير قلقة على مآلات الوضع في العراق

“طهران ليست قلقةً على العراق” كلماتٌ تختصر وتخفي في آنٍ معاً الكثير مما قد تضمره إيران للعراق في المرحلة القادمة، والتي أظهر من خلالها رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني، مدى الارتياح الذي تشعر به بلاده تجاه مآلات الوضع في العراق.

تصريحات رئيس البرلمان الإيراني التي زامنت وصول قائد فيلق القدس قاسم سليماني إلى بغداد، حاول لاريجاني من خلالها تضييق الهوّة والخلاف بين طهران والمرجعية العراقية، بوصفه إدارة المرجع الديني الأعلى في العراق، علي السيستاني، بالإدارة الجيدة الساعية لإيجاد الحلول.

زيارة سليماني لبغداد تأتي في توقيتٍ بالغ الأهمية أكسبها إياه إعلان رئيس الحكومة العراقية، عادل عبد المهدي، قراره تقديم الاستقالة فيما يُنتظر أن تبت جلسةٌ البرلمان اليوم قبولها من عدمه.

سليماني الذي التقى قياداتٍ رفيعةً في فصائل الحشد وقادةً عسكريين في القوات العراقية، صادف قدومه مع دخول 520 إلى 530 عنصراً من الحرس الثوري إلى العراق، فيما يواصل المتظاهرون العراقيون احتجاجاتهم في العاصمة بغداد والمناطق الجنوبية، معتبرين استقالة عبد المهدي غير مقنعة، ومصرين على تنحية جميع رموز الفساد.

يذكر أن العراق يعيش منذ الأول من أكتوبر أكبر تحدٍّ على الإطلاق، على وقع انطلاق الاحتجاجات الحاشدة في العاصمة وجنوب البلاد، مطالبة بإقالة المسؤولين السياسيين، ورفض المحاصصة والفساد، وتحسين الأوضاع المعيشية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort