لاجئة كردية تصدر كتاباً قصصياً عن التراث الكردي باللغة الألمانية

بهدف تعريف الألمان والأجانب على حياة الكرد في شمال وشرق سوريا، أصدرت الشابة الكردية اللاجئة في ألمانيا، شيرين سيدا، كتاباً قصصياً عن التراث الكردي باللغة الألمانية.

واستطاعت الشابة شيرين البالغة من العمر 23 عاماً، من إصدار أول كتاب لها بعنوان “عيون جدتي”، مؤلف من 60 صفحة ويحتوي على 12 قصة تتمحور حول التراث الكردي والحرب والمهجر.

وأرفقت شيرين كل قصّتين من مؤلّفها برسمةٍ توضيحية بطابع فلكلوري كردي، فضلاً عن أن أغلب الشخصيات الموجودة في الكتاب من النساء، وبعض الشخصيات الواقعية من المدينة.

وطبع كتاب “عيون جدتي” في هامبورغ بألمانيا، ويتوفّر ورقياً في المكاتب الألمانية، إضافة إلى توفّره بصيغة إلكترونية على منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

وبدورها، قالت شيرين، لوسائل الإعلام، إنها كتبت القصّة بضمير الأنا، لتعطي القرّاء فرصة عيش القصص التي تدور غالبيتها عن مدينتها قامشلي، مبيّنة أن الأحداث فيها تشمل الأعياد والمناسبات، في فصل الصيف وعيد النوروز، وكذلك الحرب والهجرة.

يُشار إلى أن شيرين سيدا، تقيم كلاجئة في مدينة هامبورغ الألمانية منذ عام 2016، وتدرس حالياً فرع الأنثروبولوجيا “علم الإنسان” والصحافة، كما تكتب مقالات باللغتين العربية والألمانية في مجلة ألمانية إلكترونية، تسلط الضوء على المواضيع المتعلقة بالمهاجرين لإيصال معاناتهم للعالم.

قد يعجبك ايضا