لإخفاء آثار التعذيب..فصيل إرهابي يرفض تسليم جثمان مسن عفريني لذويه

أفادَ المرصدُ السوري لحقوقِ الإنسان، بأن فصيلاً إرهابياً تابعاً لمخابراتِ الاحتلالِ التركي رفضَ تسليمَ جثمانِ المسنِّ العفريني، الذي قضى في سجونهِ تحت التعذيبِ يومَ الأحد، في ناحيةِ راجو بعفرين المحتلة.

وأضافَ المرصدُ أن الفصيلَ الإرهابي أقدمَ على دفنِ المسنِّ في مقبرةِ ميدان أكبس في ناحيةِ راجو، دونَ السماحِ لذويه وأقربائه بدفنهِ، وفقَ العاداتِ والتقاليد، لضمانِ عدمِ تسريبِ أي صورةٍ تُظهِرُ آثارَ التعذيبِ التي تعرّضَ لها.

وأشارَ المرصدُ السوري الأحد إلى أن الفصائلَ الإرهابيةَ التابعةَ للاحتلالِ التركي قتلت رجلاً سبعينياً من أبناءِ عفرين المحتلة، بعد اعتقالهِ نحو ثلاثةِ أيامٍ من منزلهِ في بلدةِ ميدان أكبس.

ووفقًا للمصادر، فإن عناصرَ الفصيلِ الإرهابي اقتادوه إلى أحدِ السجونِ في مدينةِ عفرين، مؤكدةً وجودَ آثارِ تعذيبٍ واضحةٍ على جسده.

قد يعجبك ايضا