لأول مرة.. زراعة رئة من متعاف إلى آخر مصاب بكورونا

في عملية تعد الأولى من نوعها في العالم، وقد تفتح آفاقاً مستقبلية في مجال التبرع للمرضى خاصة في ظل تفشي فايروس كورونا، نجح الأطباء في مستشفى “نورث وسترن ميديسن” بمدينة شيكاغو الأمريكية، في إجراء أول عملية لزراعة الرئة المزدوجة في العالم لمريض مصاب بفايروس كورونا.

وأخذ الجراحون خزعة من رئة متبرع كان قد أصيب بفايروس كورونا، ثم توفي بعد ذلك لأسباب ليس لها علاقة بالفايروس، وفحصوا سائلها قبل العملية للتأكد من أنه تخلص من الفايروس تماماً، ثم قاموا بزراعتها لمريض مصاب بفايروس كورونا يبلغ من العمر 60 عاماً، كان يعاني من تداعي حالته الصحية جراء المرض.

واستغرقت العملية 10 ساعات، مما يعني أن مدتها بلغت ضعف المدة التي تستغرقها عمليات زرع الرئة في العادة، وأكد الأطباء أن المريض في حالة تعافٍ وسيكون قادراً على التحدث عن تجربته بشكل علني قريباً.

وتعتبر عمليات زراعة الرئة أكثر صعوبة بالنسبة لمرضى فايروس كورونا، وذلك بسبب شدة الضرر الذي يلحقه الفايروس بالجهاز التنفسي.

قد يعجبك ايضا