لأسباب مجهولة… حملة مداهمات للقوات الحكومية في درعا

في ظل حالة الفوضى والفلتان الأمني التي تشهدها عموم محافظة درعا، تعمدت قوات الحكومة والأجهزة الأمنية التابعة لها، على تنفيذ عمليات اعتقال ممنهجة، ولأسباب مجهولة.

وفي السياق قال المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القوات الحكومية وأجهزتها الأمنية نفذت حملة مداهمات في بلدة الشيخ مسكين بريف درعا الشمالي، واعتقلت خلالها أكثر من اثنين وعشرين شخصاً، وذلك لأسباب مبهمة.

 

مقتل 5 عناصر من قوات الحكومة على يد مجهولين شرقي درعا
في المقابل، أفادت مصادر محلية، أنه عثر على جثث خمسة عناصر من الفرقة الخامسة في قوات الحكومة، بمنزل قرب حاجز لهم على طريق المسيفرة – السهوة بريف درعا الشرقي، بعد أن جرى تجريدهم من أسلحتهم، دون تبني أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة.

وبحسب المصادر، فقد شهدت المنطقة، انتشاراً كبيراً لعناصر القوات الحكومية، وسط حالة من التوتر والاستنفار الأمني.

وتعيش المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية جنوبي البلاد، حالةً من الفوضى والفلتان الأمني وعمليات الاغتيال المتكررة، غالباً ما تستهدف عناصر القوات الحكومية، وعناصر سابقين بالفصائل المسلحة ممن أجروا ما يعرف بالتسويات.

وتصاعدت حدة الهجمات ومحاولات الاغتيال جنوبي سوريا بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذها مسلحون خلال الأشهر الماضية، وسط مناشدات بضرورة نبذ العنف وتغليب لغة الحوار.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort