كييف: روسيا أطلقت نحو 70 صاروخاً مجنحاً على أنحاء مختلفة من البلاد

في ظل استهداف موسكو المتواصل للبنية التحتية الحيوية الأوكرانية الذي يشكّل تحدّياً كبيراً لكييف مع قدوم فصل الشتاء، قالت القوات الجوية الأوكرانية إن روسيا أطلقت نحو سبعين صاروخاً مجنّحاً من نوع كروز على البلاد، أُسقط واحد وخمسين منها.

شركة الطاقة النووية الأوكرانية أعلنت أن وحدات الطاقة في ثلاث محطات للطاقة النووية توقفت نتيجة الضربات الصاروخية الروسية بمختلف أنحاء البلاد، فيما أفادت وسائل إعلام محلية، بوقوع عدة انفجارات في جنوب البلاد وجنوبها الشرقي.

بدوره، أعلن رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو مقتل ثلاثة أشخاص في هجمات جوية روسية على العاصمة الأوكرانية، فيما أصيب أحد عشر آخرون بجروح، كما تسببت الهجمات في انقطاع الكهرباء عن وسط وشمال المدينة.

وفي لفيف غرب البلاد أفاد، أندري سادوفي، عمدة المدينة بانقطاع الكهرباء، مشيراً إلى احتمال انقطاع المياه أيضاً عن المدينة جراء القصف الروسي.

ميدفيديف: موسكو لديها مخزون كافٍ من الأسلحة قادر على إسكات الجميع

وفي غضون ذلك، أكد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري ميدفيديف، أن موسكو لديها ما يكفي من الأسلحة لكبح الجميع على عكس ما يتأمله الأعداء على حد قوله، متوعداً بالرد على من وصفهم بالأعداء الذين يرصدون ويحسبون عدد الإطلاقات الصاروخية لتحديد الاحتياطي الروسي.

وفي أحدث تقرير ذكرت المخابرات البريطانية أن روسيا لم تنفذ أي هجمات بطائرات مسيرة على أوكرانيا منذ 17تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، مشيرة إلى احتمالية نفاد مخزونها من الطائرات المسيرة إيرانية الصنع لديها.

قد يعجبك ايضا