كييف تقول إن اتفاقات مينسك لن تُنفَّذ بشروط روسيا

مع اقتراب ساعة الحسم، سواءٌ أكان دبلوماسياً أم عسكرياً، تتضارب الأنباء حول نشوب حربٍ محتملة في أوروبا الشرقية وسط التصعيد الروسي على الحدود الأوكرانية، ودعوات من كييف للأمم المتحدة للعب دورٍ أكبرَ في إنهاء التوتّر.

وزير الخارجية الأوكراني ديميتري كوليبا، قال إنّ اتفاقات مينسك لا يمكن أن تُنفَّذَ بشروط روسيا، مشدِّداً على ضرورة انخراط الأمم المتحدة في الجهود الدبلوماسية لإزالة التوتّر، وداعياً الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيرش إلى تفعيل المادة التاسعة والتسعين من ميثاق المنظمة.

وأكّد كوليبا، أنّ أوكرانيا مستعدّةٌ لمفاوضاتٍ حول التسوية السياسية والدبلوماسية بمشاركة الجانب الروسي، وَفقَ صيغة نورماندي أو غيرها، من أجل التوصّل إلى حلولٍ نهائيةٍ تُرضي جميعَ الأطراف.

بوليانسكي: ليس هناك سبب يدفع روسيا لغزو أوكرانيا

من جهته، قال النائب الأول لممثل روسيا الدائم بالأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، إنه لا يوجد لدى روسيا أيُّ سببٍ يدفعها لغزو أوكرانيا في السادس عشر من شباط/ فبراير الجاري.

الدبلوماسي الروسي، أضاف أنّ مثل هذه المزاعم، تشكِّل مفاجأةً كاملةً للأوكرانيين، معتبراً أن الحديث عن هجومٍ روسيٍّ على أوكرانيا يأتي في إطار الدعاية والأخبار المزيَّفة التي يروِّج لها الأمريكيون ووسائلُ الإعلام الأمريكيّة.

رئيس مجلس الدولة يشكّ في أن لدى روسيا نية لمهاجمة أوكرانيا

بدوره، قال رئيس مجلس الدولة الإيطالي، فرانكو فراتيني، إنّه لا يَعتقِد أنّ روسيا تُريد غزو أوكرانيا، محذِّراً من عودة أوروبا إلى سنوات الحرب في حال عدم اللجوء إلى الطرق الدبلوماسية لحل الأزمة الأوكرانية.

فراتيني، أضاف أن روسيا معنية بالحوار مع الغرب، مشيراً إلى أنّ الرئيسَينِ الروسيَّ فلاديمير بوتين والفرنسيَّ إيمانويل ماكرون، قدَّما إشاراتٍ واضحة على الرغبة في الحوار، وهو أمرٌ يمكن البناءُ عليه، بحسب تعبيره.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort