كييف تعلن إقالة عدد من كبار المسؤولين في الدولة بسبب الفساد

وسط مزاعم بوجود فساد على مستوى رفيع، وبعد يوم من تعهدات الرئاسة الأوكرانية بإحداث تغييرات في المناصب العليا بالحكومة والأقاليم, أعلنتِ السلطاتُ الأوكرانية إقالةَ عددٍ من كبار المسؤولين في الدولة.
ومن بين هؤلاء المسؤولين برز اسم مساعد الإدارة الرئاسية كيريلو تيموشنكو المتهم مع مسؤولين آخرين باختلاس مساعدات إنسانية تزيد قيمتها على سبعة ملايين دولار في أيلول/ سبتمبر الماضي، كانت مخصّصة لمنطقة زابوريجيا جنوبي البلاد، كما برز اسم نائب وزير الدفاع فيلاتشيسلاف شابوفالوف، الذي كان مسؤولاً عن الدعم اللوجستي للقوات المسلحة.

وزارةُ الدفاع الأوكرانية قالت إن استقالةَ شابوفالوف جاءت بعد اتهامات فساد غير مبرّرة، رافضةً فكرة إبرام الوزارة عقوداً بأسعار مبالغ فيها لمنتجات غذائية مخصصة للعسكريين.

نفي وزارة الدفاع هذا جاء بعد تقارير لوسائل إعلام محلية اتُهمت فيها بإبرام عقود بأسعار أعلى بكثير من أسعار السوق للمنتجات الغذائية الأساسية.

بدوره، أعلن ممثل الحكومة في البرلمان أن حكام خمسة مناطق وهي “دنيبروبتروفسك” و”زابوريجيا” و”سومي” و”خيرسون” فضلاً عن العاصمة كييف سيغادرون مناصبهم، فيما أفاد مكتب المدعي العام الأوكراني بإقالة نائب المدعي العام من منصبه بناءً على رغبته.

وفي وقت سابق، أقالت الحكومة الأوكرانية نائب وزير تنمية البلديات فاسيل لوزينسكي، بشبهة تلقيه رشوة بقيمة أربعمئة ألف دولار، وذلك لتمرير عقود شراء معدات ومولدات بأسعار مُبالغ فيها.

قد يعجبك ايضا