كييف تدعو إلى “الصمود” في دونباس وموسكو تعرض فتح ممر إنساني

وسط دعواتٍ من قبل روسيا إلى استسلام الأوكرانيين في مصنع أزوت الكيميائي بمدينة سيفيرودونيتسك وإقامة “ممرٍّ إنساني” لإجلاء المدنيين على غرار مصانع الصلب في آزوفستال في ميناء ماريوبول، حثت السلطات الأوكرانية مواطنيها على “الصمود” في منطقة دونباس الحيوية.

فبينما قالت وزارة الدفاع الروسية، إنّ “ممراً إنسانياً سيُفتح وستضمن إجلاءَ كلِّ المدنيين من دون استثناء بأمان، دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مواطنيه في منطقة دونباس إلى الصمود..

الدفاع الروسية دعت الأوكرانيين المحاصرين في سيفرودونيتسك إلى رفع العلم الأبيض للإشارة إلى قبولهم بمقترح الاستسلام، وإنهاء ما وصفتها بالمقاومة العبثية، في وقتٍ أعلن رئيس إدارة المدينة أولكسندر ستريوك، أن “ما بين خمسمئة وأربعين وخمسمئة وستين شخصاً” يحتمون في أقبية مصنع أزوت الكيميائي الواسع، الذي يشكّل أحدَ رموز هذه المدينة الصناعية في شرق أوكرانيا.

في غضون ذلك عقدت لجنة الاتصال الخاصة بأوكرانيا في حلف شمال الأطلسي الناتو اجتماعاً في بروكسل بحضور وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، للبحث في إمكانية تسريع تسليم أسلحة لكييف تمكنها من التصدي للقوات الروسية.

وفي مرحلةٍ أولى من تلبية مطالب كييف بإصرار من الغرب بمدها بالأسلحة ولوقف التقدم الروسي، بدأت واشنطن تسليم معدات ثقيلة إلى كييف بما في ذلك مدافع هاوتزر، ثم معدات متطورة مثل قاذفات صواريخ متعددة ومدفعية عالية الدقة بمدى أكبر بقليل، من تلك التي يملكها الجيش الروسي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort