كييف تتهم موسكو أمام القضاء الأوروبي باغتيال معارضين

جندي أوكراني في موقع محصن على خط الجبهة مع الانفصاليين المدعومين من روسيا في منطقة دونيتسك في 19 شباط/فبراير 2021 اناتولي ستيبانوف

 

بتهمٍ تتعلق بتنفيذ عمليات اغتيالٍ محددةِ الأهدافِ ضد أشخاصٍ يُشتبه بأنهم معارضونَ، قدمت الحكومة الأوكرانية شكوى ضد روسيا أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، بحسب بيانٍ للهيئة القضائية.

الهيئة أوضحت أن هذه هي الشكوى التاسعة المُقدمة من قبل كييف ضد موسكو، مشيرةً إلى أن أربعة منها لا تزال قيد النظر في المحكمة التابعة لمجلس أوروبا، والتي تُعدُ أوكرانيا وروسيا أعضاءٌ فيها.

وقالت كييف إن موسكو لا تجري تحقيقاتٍ في ملف الاغتيالات، كما وترتب عمليات تمويهٍ متعمّدةٍ بهدف عرقلة الجهود الرامية إلى البحث عن المسؤولين، وأضافت أن موسكو تنتهك بنود المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان، المتعلقة بـالحق في الحياة.

وتتعلق الشكاوى الأخرى التي قدمتها كييف بحق موسكو، بـأحداثٍ وقعت في شرق أوكرانيا، بما فيها تحطم طائرة إم إتش سبعة عشر التابعة للخطوط الجوية الماليزية، التي أُسقِطت في تموز/يوليو ألفين وأربعة عشر، والعديد من الانتهاكات للمعاهدة في القرم.

وكان وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي قد توصلوا الاثنين، لاتفاقٍ بشأن فرض عقوباتٍ على موسكو، حيث تم معاقبة أربعة مسؤولينَ روس على خلفية اعتقال المعارض أليكسي نافالني، الذي أوقِف عقب عودته من ألمانيا إلى موسكو في يناير/ كانون الثاني الماضي.

قد يعجبك ايضا