كييف تبحث عن ضمانات لصادرات حبوبها والسويد تتوعد موسكو بعقوبات

بعد اتّهام كييف روسيا بعرقلة حركة سفنها المحملة بالحبوب في مياه البحر الأسود، أجرى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي محادثاتٍ مع مسؤولي بلاده عن أمن الحبوب الأوكرانية ومفاوضات مع النظام التركي والأمم المتحدة للحصول على ضمانات بشأن صادرات الحبوب من مواني البلاد.

زيلينسكي قال في مؤتمرٍ صحفي خلال لقائه مع رئيسة الوزراء السويدية ماجدالينا آندرسون مساء الإثنين، إن المحادثات جارية مع تركيا والأمم المتحدة للحصول على ضماناتٍ بشأن صادرات الحبوب من مواني بلاده إلى الأسواق العالمية.

وكشفت تقارير صحفية عن وصول سفينة شحنٍ تحمل العلم الروسي محملةً بالقمح من ميناء برديانيسك إلى ميناء كاراصو في ولاية سكاريا غرب تركيا بعد ما أعلن السفير الأوكراني في أنقرة فاسيل بودنار أن الحمولة سُرِقَت من بلاده.

في غضون ذلك، تعهّدت رئيسة وزراء السويد ماجدالينا أندرسن، خلال زيارة إلى كييف، بزيادة الدعم الأوروبي لأوكرانيا وفرض عقوباتٍ إضافيّة على موسكو التي تتقدم قواتها في شرق أوكرانيا، وأضافت بأنه لا ينبغي أن يسمح لروسيا بأن تجني مكاسبَ من انتهاكها القانون الدولي.

وأدانت ما أسمته بـ “العدوان الروسي العبثي والوحشي” على أوكرانيا وقتل مدنيين بمن فيهم العديد من الأطفال، متعهدة أن تشارك بلادها في إعادة إعمار أوكرانيا في المستقبل.

وكان الرئيس الأوكراني قد حذر في خطابه أمس الإثنين من الانتظار حتى نهاية الهجوم الروسي للبدء في إعادة بناء البنية التحتية المحطمة في البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort