كولومبيا: انتهاء اجتماع لمنظمة الدول الأمريكية بخلاف بشأن وفد المعارضة الفنزويلية

اجتماعات على مدى يومين للدول الأعضاء في منظمة الدول الأمريكية، انتهت الجمعة دون التوصل لخطة واضحة لزيادة الضغط على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على الرغم من تصويت الأغلبية للاعتراف بممثل من المعارضة.

الأزمة الاقتصادية والسياسية في فنزويلا كانت المهيمنة على الاجتماعات التي عقدتها المنظمة مع تنديد بعض الدول بمادورو بوصفه مستبدا واستمرار دول أخرى في دعمه.

وكان لويس الماجرو الأمين العام للمنظمة قد قال إنهم سيسعون إلى زيادة الضغط على مادورو خلال اجتماعاتهم في مدينة ميدلين الكولومبية بل وسيناقشون فرض عقوبات عليه في نهاية الأمر.

لكن الدول الأعضاء انقسمت على نفسها بسبب وجود ممثل أرسله زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الذي قال إن انتخاب مادورو لفترة جديدة في 2018 غير شرعي.

وكان المجلس الدائم لمنظمة الدول الأمريكية قد وافق على الوفد في نيسان الماضي لكن الدول الأعضاء لم تكن قد صوتت على ذلك حتى الجمعة عندما أيدت بعض الدول الاعتراف بالوفد حتى تجري فنزويلا انتخاباتها المقبلة.

وقال رئيس وفد المعارضة إن الشعب الفنزويلي يحتاج إلى صوت في منظمة الدول الأمريكية، التي كان مادورو قد أعلن في عام 2017 انسحاب بلاده منها متهماً المنظمة التي مقرها واشنطن بأنها ألعوبة في يد الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا