كوفن: لن نفقد إيماننا وشمس الحرية ستشرق على الشعوب المضطهدة يوماً ما

رئيس منظمة المجتمع المدني جوردي كويكارت، وجه رسالة دعم ومساندة إلى الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي، ليلى كوفن، المضربة عن الطعام منذ 135 يوماً لإنهاء العزلة المفروضة على القائد الكردي عبدالله أوجلان. ووجهت كوفن رداً مؤثراً على رسالة كويكارت، تضمن التأكيد على مواصلة النضال. وجاء في نص الرسالة: صديقي المحترم، لقد وصلتني رسالتك. واشكرك على دعمك ومساندتك لنضالنا.
صديقي المحترم، كما قالت هيباتيا “لا يوجد شيء يربطننا ببعض ولكن الأشياء التي تربطنا أقوى من الاشياء التي تبعدنا عن بعضنا. نحن أخوة، نحن الكرد والكتالونيون نعيش في جغرافية، لغتنا، ثقافتنا، هويتنا ووجودنا فيها مضطهد.
تجمعنا الآلام، النهضة، النضال والشجاعة. يقول نيتشه “اصنع حبك الخاص والإبداع أمام أخي. سوف تعطيك العدالة النجاح” نحن نناضل من أجل تحقيق العدالة على هذه الارض. وإذا كانت العدالة موجودة، لما اعتقلتم ولما كان الآلاف من الساسة والمعارضين الكرد معتقلين في السجون. لقد اعتقلت قبل عام لأني وصفت الدولة التركية بالمحتل عندما احتلت مدينة عفرين . طالما هناك الذهنية العنصرية في الدول، فإننا سنواصل كفاحنا ونضالنا.
صديقي العزيز، كما تعلمون نحن نخوض حملة الإضراب عن الطعام مع الآلاف من رفاقي. ومع العديد من إمكانياتنا التي قدمناها إلا أننا لم نستطع إيصال أصواتنا ومطالبنا للجهات المعنية. ولم يبق أمامنا سوى هذا الطريق وهو الإضراب المميت عن الطعام كي نندد بانتهاكات الجيش التركي ضدنا.
قالت كلارا زيتكين “إن الثوري لا يموت بموت جسده. تعلمون متى يموت؟ عندما لا يواصل أحد طريقه من بعده وعندما تموت أهدافه وآراءه حينها يموت”، لذلك سنواصل طريق شهداء الحرية وسنسعى إلى تحقيق أهدافنا في الحياة الحرة.
إن العزلة جريمة إنسانية. ونحن نرفض هذا الظلم والاضطهاد. ونحن في القرن الحادي والعشرين ولن يستطيع أحد أن يستبدنا ويضطهدنا. وسنناضل بكل قوة لتحقيق أهدافنا في الحرية.
نعلم جميعاً أن عالما يتوفر فيه نموذج ديمقراطي، ايكولوجي وحرية المرأة ويتوفر فيها حياة حرة يوجد في قلب كل إنسان حر. أتمنى لكم الحرية في القريب العاجل وأرسل تحياتي لكم. وستشرق شمس الحرية على الشعوب المضطهدة يوماً ما. ومؤكد سننتصر في نهاية المطاف”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort