كوريا الشمالية بصواريخها ..لا تزال مكمن خطر

لازالت تهديدات “بيونغ يانغ”، تشغل الكثير من الأوساط الدولية والإقليمية، وخاصة “واشنطن” حيث كشفت كوريا الشمالية النقاب، عن تصميم جديد لصاروخ باليستي عابر للقارات، يمكنه الوصول إلى أي مكان على الأراضي الأمريكية بما في ذلك “واشنطن ونيويورك”.

ونشرت وسائل الإعلام الكورية الشمالية صوراً أظهرت الزعيم “كيم جونج أون” وهو يقف بجوار تصميم لصاروخ من ثلاث مراحل، أطلقت عليه اسم (هواسونج-13).

“كيم دونج يوب” الخبير العسكري بمعهد دراسات الشرق الأقصى في جامعة “جيونجنام” في “سول” ذكر توقع أن يكون مدى الصاروخ الجديد (هاوسونج-13) هو 12 ألف كيلومتر، وأن بإمكانه الوصول إلى أي مكان من أراضي الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار خبراء إلى أن ليس هناك ما يؤكد أن الصاروخ قد تم الانتهاء من تطويره بالكامل، ولكنهم أكدوا استحالة حساب نطاقه المحتمل مالم يتم اختبار إطلاقه.

وتابعوا أن “صاروخاً من ثلاث مراحل، سيكون أقوى من صاروخ من مرحلتين، كصاروخ (هاوسونج-14) الذي أختبر مرتين، ويرجّح أن يبلغ مداه نحو عشرة آلاف كيلومتر، ويمكنه بذلك إصابة أجزاء من الولايات المتحدة دون الوصول للساحل الشرقي.

وفي ردود الأفعال الدولية، قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني “يوشيهيدي سوجا”، أن “اليابان ستفرض عقوبات إضافية على كوريا الشمالية، نتيجة لإطلاق الصواريخ باستمرار، وبقاء مشكلة خطف مواطنين يابانيين دون حل”.

وأضاف “سوجا” أن “اليابان ستجمد أصولاً مالية، لـ (ستِّ منظمات، وشخصين) على علاقة بكوريا الشمالية”.

وفي تحرك متصل بالأزمة، تجري وزيرة خارجية كوريا الجنوبية، “كانغ كيونغ-هوا”، أول زيارة رسمية إلى موسكو، منذ توليها منصبها.

ومن المقرر أن تجتمع الوزيرة “كانغ”، مع نظيرها الروسي “سيرغي لافروف”، على أن يبحث الطرفان الوضع المتوتر في شبه الجزيرة الكورية، وكذلك العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون بين البلدين، والإعداد لزيارة الرئيس الكوري الجنوبي، “مون جيه-إن” المرتقبة إلى روسيا، المقررة يومي “6 و7” أيلول المقبل.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort