كوريا الجنوبية وأمريكا تجريان تدريباً لزيادة الضغط على كوريا الشمالية

أعلنت سلطات كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، أنها أجرت تدريباً بمشاركة قاذفة قنابل أميركية من طراز “بي-1 بي لانسر” الأسرع من الصوت.

وقال المتحدّث باسم وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية، “مون سانغ جيون”، إن التدريب جرى يوم الاثنين، دون الكشف عن أي تفاصيل، بحسب وكالة رويترز.

واتّهمت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية في وقتٍ سابق، الولايات المتّحدة بالقيام بمناورات، للتدريب على إسقاط قنبلة نووية على شبه الجزيرة الكورية، وأن القاذفة “بي-1 بي” حلّقت فوق أراضي كوريا الجنوبية للقيام “بالتدريب على إسقاط قنبلة نووية”.

وكان وزيرا خارجية اليابان والولايات المتحدة، فوميو كيشيدا و ريكس تيلرسون، اتّفقا خلال اتصال هاتفي، أمس الاثنين، على زيادة الضغط على بيونغ يانغ بعد إطلاق تجربتها الصاروخية الجديدة.

وأطلقت كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً من الساحل الشرقي للبلاد، لمسافة 450 كيلومتراً، قطعها خلال 6 دقائق وسقط في المنطقة الاقتصادية الحصرية لليابان، دون إلحاق أي ضررٍ بالسفن البحرية اليابانية أو طائراتها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort