كوريا الجنوبية تؤكد نجاح اختبار إطلاق صاروخ باليستي

بخطوةٍ في طريق تطوير قدراتها العسكرية في مواجهة جارتها كوريا الشمالية، التي تعتبرها مصدرَ الخطر الأوَّلَ، أعلنت كوريا الجنوبية نجاحَ تجربةِ إطلاقِ أوَّلِ صاروخٍ باليستي غيرِ نووي من غواصةٍ في البحر.

الرئاسةُ الكورية الجنوبية، قالت في بيان إن الرئيسَ “مون جيه-إن” حضرَ اختبارَ إطلاق الصاروخ الباليستي، من على متن الغواصة “دوسان آن تشانغ هو”، التي تزن أكثر من ثلاثة آلاف طن ودخلتِ الخدمةَ الشهرَ الماضي.

ولم يذكرِ البيانُ، تفاصيلَ بشأن مواصفات الصاروخ لكن وكالةَ “يون هاب” الكوريةَ للأنباء قالت إنه يحملُ اسمَ هيون مو 44 كتطوير للصاروخ الباليستي “هيون مو2 بي” الذي يمكنه قطعُ مسافةٍ تصلُ إلى خمسمئة كيلومتر.

هذا الاختبارُ يجعلُ كوريا الجنوبية أوَّلَ بلدٍ لا يملك أسلحةً نوويةً ويطلقُ مثلَ هذا الصاروخ. فيما تُخصِّصُ بلدانٌ أُخر مثلُ الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وكوريا الشمالية والهند هذه الصواريخَ عادةً لحمل أسلحة نووية.

ويأتي الكشف عن الصاروخ بعد أعوام من امتناع وزارة الدفاع الكورية الجنوبية عن تأكيد وجود هذا البرنامج بدعوى مخاوفَ أمنية ومخابراتية.

إطلاقُ الصاروخ الباليستي، جاءَ بعد ساعاتٍ من إطلاق كوريا الشمالية صاروخَين باليستيين، واختبارِها صاروخَ “كروز” الذي يملك رؤوساً نوويةً، في انتهاك للعقوبات المفروضة عليها من قبل الأمم المتحدة، ما يثيرُ المخاوفَ من تصاعُدِ التوترات بشبه الجزيرة الكورية.

قد يعجبك ايضا