كورونا يغيّب عن عالمنا جامع التبرعات البريطاني الكابتن “توم مور”

بعد أن جمع ما يزيد عن 45 مليون دولار لصالح هيئة خدمات الصحة الوطنية في المملكة المتحدة لمواجهة كورونا، توفي جامع التبرعات البريطاني الكابتن “توم مور”، عن عمر ناهز 100 عام.

وقالت ” إنجرام مور” ابنة الراحل، إن والدها كان يعاني من مرض الالتهاب الرئوي ثم ثبتت إصابته بفايروس كورونا في الأسبوع الماضي، وأدخل إلى المستشفى نتيجة تدهور حالته الصحية.

وتمكن مور، وهو من قدامى المحاربين في الحرب العالمية الثانية، من جمع مبلغ قياسي لهيئة الصحة البريطانية، بعد أن نجح في التحدي الذي أطلقه في نيسان/أبريل الماضي، بقيامه بمئة لفة حول حديقته الممتدة على 25 متراً بمساعدة جهاز للمشي قبيل عيد ميلاده المئة.

وكان مور يأمل في جمع 100 مليون جنيه إسترليني، لكنه جمع ما يزيد على 33 مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل 45 مليون دولار أمريكي لصالح نظام الرعاية الصحية في معركة بلاده ضد فايروس كورونا.

ونشرت العائلة البريطانية المالكة على موقع تويتر، “لقد استمتعت جلالة الملكة كثيراً بلقاء النقيب السير توم وعائلته في وندسور العام الماضي، أفكارها وأفكار العائلة المالكة معهم”.

يُذكر أن مور حطّم رقمين قياسيين في موسوعة غينيس العالمية، كأكبر جامع تبرعات في مسيرة خيرية فردية، وكأكبر شخص لديه رقم واحد على مخططات المملكة المتحدة، كما حصل مور في العام الماضي على وسام فارس من الملكة إليزابيث.

قد يعجبك ايضا