كوباني: “الملتقى السوري” يناقش خارطة طريق للتحول الديمقراطي

لليوم الثاني على التوالي تتواصل أعمال وفعاليات ملتقى الحوار السوري السوري في مدينة كوباني شمال شرقي سوريا.

الملتقى الذي يعقد بحضور ممثلين عن معارضتي الداخل والخارج، وممثلين عن العديد من الأحزاب والتنظيمات المدنية والسياسية، يرمي بحسب المشاركين فيه إلى تقريب وجهات النظر بما يُفسح المجال أمام التوصل إلى حل سياسي للأزمة يرضي جميع السوريين على اختلاف مشاربهم وانتماءاتهم.

على أجندة أعمال اليوم الثاني للملتقى هناك النقاش حول خارطة طريق للتحول الديمقراطي في سوريا، بعد أن ركزت نقاشات اليوم الأول على مبادئ الدستور السوري، ويأمل المشاركون في أن تساهم هذه الحوارات، في وضع الآليات المطلوبة للانتقال إلى سوريا المستقبل المنشودة.

مسودة الدستور السوري التي أعدتها اللجنة التحضيرية للملتقى شهدت نقاشات مستفيضة وتباينت وجهات النظر بشأن بعض البنود التي تضمنتها، وتأرجحت المواقف بين مؤيد لمشروع الفدرالية الديمقراطية وآخر لمشروع الإدارات المحلية الموسعة في المناطق السورية.

لكن الاختلاف في الرأي لا يُفسد للودّ قضية، هكذا كان لسان حال المشاركين، الذين أكدوا أن تباين الآراء ووجهات النظر أمرّ لا محيد عنه، معتبرين أنه شكل عاملاً إيجابياً بما أضفاه من ثراء لنقاشات المؤتمرين.

بعد أكثر من ثماني سنوات من الحرب الدموية التي تعيشها سوريا، وفشل جميع المحاولات في التوصل إلى حل سياسي يضع حدّاً لإراقة دماء السوريين، يأتي الملتقى السوري السوري ليُوقد شعلة من الأمل في آخر نفق مظلم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort