كمين دموي يوقع العشرات من قوات النظام في ريف دمشق

شنّت المقاتلات الحربية التابعة للنظام السوري، صباح اليوم، غاراتٍ جوية مكثّفة على الأحياء السكنية في مدينة دوما بريف دمشق الشرقي، مما أدّى إلى سقوط جرحى في صفوف المدنيين.

كما استهدف الطيران الحربي بلدة الريحان في الغوطة الشرقية مخلّفاً أضراراً مادية في ممتلكات المدنيين بالتوازي مع اشتباكاتٍ عنيفة وقصفٍ متبادل بين النظام والفصائل المسلحة جرت في البلدة المذكورة.

وكان 28 عنصراً من قوات النظام قد قُتلوا يوم أمس بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الأنسان، وذلك في كمينٍ نصبه لهم “جيش الإسلام” في الغوطة الشرقية.

وأشار المرصد أن “هذا الكمين هو الأكثر دموية في المنطقة من الذي نصبه مقاتلو فصائل المعارضة في السابع من شباط/فبراير 2016 وأدى إلى مصرع 76 مقاتلاً موالياً للنظام في تل صوان بريف دمشق”.

يذكر، أن الغوطة الشرقية من المناطق الأربع التي تشملها خطة “خفض التصعيد” المبرمة من قبل روسيا وإيران وتركيا، لكن الخلافات بشأن الجهات التي ستراقب هذه المناطق الأربع أخّرت تطبيقه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort