“كمامة” أحدث وسائل الغش في امتحانات البكالوريا بالجزائر

مر الطلاب الجزائريون بتجربة فريدة هذا العام خلال امتحانات شهادة البكالوريا (الثانوية العامة)، حيث لم يكن قطع الإنترنت لـ5 أيام كاملة الحدث الوحيد في امتحانات العام 2020، بل كان هناك أنواع غش مبتكرة بين الطلاب الجزائريين، مستغلين فيها الاجراءات الاحترازية المتبعة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وفى هذا الصدد، تداول جزائريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لكمامة مكتوب عليها ملخصاً لدروس مادة التاريخ لأحد طلاب البكالوريا، وأجمعت كثير من تعليقات الجزائريين على صور الكمامة على أنها أحدث أنواع الغش في زمن الكورونا، وكان تفاعل رواد مواقع التواصل يتراوح بين السخرية تارة وانتقاد ما يصفونه بـ”الوضع الذى آلت إليه المدرسة الجزائرية” تارة أخرى.

بدوره، اعتبر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن قطع الإنترنت لمنع الغش في الامتحانات “مسيء لصورة الجزائر”، وأعلن في مقابلة، الأحد، مع وسائل إعلام، عدم اللجوء إلى قطع الإنترنت فترة الامتحانات اعتباراً من العام المقبل، وتعهد في المقابل باستعمال وسائل تقنية عصرية مثل المستعملة في الدول المتقدمة لمنع الغش، كما انتقد سوء سرعة تدفق الإنترنت وكشف عن مساع حكومية لتحسين خدماتها عبر كامل مناطق البلاد.

قد يعجبك ايضا