كلمة مرتقبة لمرشح منصب وزير الخارجية الأمريكي حول إنعاش دبلوماسية بلاده المتضررة

من المرتقبِ أن يلقيَ أنتوني بلينكن، المرشّحُ لمنصب وزير الخارجية الأمريكي في إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، كلمةً حولَ إنعاشِ الدبلوماسيَّةِ الأمريكيَّةِ المُتضرِّرةِ ومواجهةِ تهديدات روسيا والصين وإيران.

ووَفْقاً لتصريحاتٍ سابقةٍ لـ بلينكن فستشمَلُ كلمتُهُ التي سيُلقِيهَا قبلَ يومٍ من تنصيبِ بايدن أهميَّةَ الريادةِ الأمريكية وتبعاتِ عدمِ مشاركتها أو قيادتِها للعالم.

وبِحَسَبِ بلينكن ستُسفِرُ هذه التبعاتُ عن أمرين، إما أن تحاولَ بعضُ البلدان أخذَ مكان أمريكا بطريقة لا تدعم مصالحها، أو لن يفعل أحدٌ ذلك وبالتالي تحدث فوضى، والاتجاهان بِحَسَبِهِ لا يخدمان الشعبَ الأمريكيَّ.

ويتسلَّم بلينكن المقرَّبُ من الرئيس الأمريكي المنتخبِ جو بايدن، مهامَّ وزيرِ الخارجية وسطَ تحدّياتٍ بصعوبة إدارتها بسبب سياسات ترامب، لكنَّ بلينكن أكَّد أنَّهم مدركون للطبيعة المختلفة لتلك التحديات.

قد يعجبك ايضا