كشف أثري مصري جديد في سقارة يضم 59 تابوتا لكهنة وكبار موظفي الدولة

 

كشف أثري جديد أعلنت عنه مصر شمل 59 تابوتا خشبيا بحالتها الأولى داخل آبار للدفن بمنطقة سقارة إضافة لعدد كبير من التمائم وتماثيل الأوشابتي واللقى الأثرية.

وقال وزير السياحة والآثار خالد العناني إن البعثة المصرية العاملة بالمنطقة عثرت على ثلاثة آبار للدفن على أعماق مختلفة تتراوح بين 10 أمتار و12 مترا بداخلها 59 تابوتا خشبيا ملونا معظمها في حالة حفظ جيدة ومحتفظة بألوانها الأصلية.

وأضاف أن التوابيت تخص مجموعة من الكهنة وكبار الموظفين في العصر المتأخر ويرجع تاريخها لنحو 600 عام قبل الميلاد أي أنها مغلقة ولم تفتح منذ قرابة 2600 عام.

وأشار إلى أن بداية الكشف كانت قبل ثلاثة أسابيع عندما تم العثور على 13 تابوتا ثم 14 آخرين ليصبح العدد 27 فيما وصل العدد إلى 59 مع توقع استخراج المزيد من التوابيت مستقبلا.

وشهد الإعلان عن الكشف عدد من سفراء الدول العربية والأجنبية بالقاهرة الذين حظوا بفرصة رؤية فتح أحد التوابيت المكتشفة.

ويعد هذا أول كشف أثري تعلن عنه مصر منذ بدء تفشي جائحة كورونا عالميا. ومن المنتظر أن تنقل هذه التوابيت للعرض بالمتحف المصري الكبير الذي يجري الانتهاء من إعداده وتهيئته للافتتاح قريبا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort