كردية تسعى لزرع مليون شجرة في إقليم كردستان لمواجهة التغير المناخي

تسعى الكردية العراقية دلبند رواندوزي البالغةُ من العمر 26 عاماً والمولعةُ بالتسلّق الجبلي والنزهات في الطبيعة، إلى إعادة الحياة لغابات إقليم كردستان عبر زرعِ مليون شجرة بلوط خلال السنوات الخمس المقبلة.

ودلبند اختارتْ البلّوط لقدرة هذه الأشجار على مقاومة درجات الحرارة المنخفضة ولجذورها التي تمتد بعمق داخل الأرض ما يساعدها على مقاومة الجفاف ولعمرها المديد الذي قد يستمرُّ قروناً.

ولتحقيق هدفها حشدتْ دلبند مؤيدين كثيرين لها، حيث تبدأ المهمَّةُ على يد رُعاة ومتنزّهين محليّين ينقلون البذورَ خلال رحلاتهم عبر الجبال لتزرعها بدورها داخل خيمتين زراعيتين تموّلهما مؤسسةٌ تعليميَّةٌ خاصَّة في أربيل.

وبعدها تُحدِّدُ لها وزارةُ الزراعة في الإقليم المواقعَ التي يمكن زرعُها مجدداً عند كُلِّ خريف.

وبعد غرس تلك الشتلات في المنطقة التي يؤمّل تحويلها إلى غابة، تنتقل رعايةُ كُلٍّ منها إلى أحد المراقبين مقابل 0,70 دولار.

وقالت دلبند لوسائلَ إعلاميَّةٍ إنَّ أوَّلَ تجربةٍ لهم كانت في خريف 2020، تمَّ خلاله زرعُ ألفي شجرة بلوط.

ووَفقاً لسلطات الإقليم، فقدتِ المِنْطَقة 20% من نباتاتها منذ 2014، وتصل هذه النَّسَبَةُ إلى 47% في حال مقارنتها بإحصاءات تعود للعام 1999.

يُذكَرُ أنَّ نصفَ الثروة الحرجية تبدَّدتْ بفعل الحروب والحرائق وعمليات القطع غير القانونية، إضافة إلى التمددِ السكاني العشوائي وتآكلِ التربة وفقدانِ المياه وغيرِها من العوامل بِحَسَبِ خبراء.

قد يعجبك ايضا