كرافت: نعمل على ضمان مشاركة “قسد” في جنيف

 

دعم مشاركة قوات سوريا الديمقراطية وكافّة مكوّنات سوريا في مؤتمر جنيف حول سوريا، وتطورات مسار عملية الانتقال السياسي، من أولويات الإدارة الأمريكية بحسب سفيرتها لدى الأمم المتحدة.

سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت، أكدت في تصريحاتٍ صحفيةٍ، أنّهم يعملون على تمثيل جميع السوريين لقيادة عملية الانتقال السياسي، في إطار تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم اثنين وعشرين أربعة وخمسين في مباحثات مؤتمر جنيف، وعلى وجه التحديد قوات سوريا الديمقراطية.

وحول تطوراتِ مسار عملية الانتقال السياسي في ظل قانون عقوبات قيصر الأمريكي، قالت كرافت، إن هذ القانون أمرٌ تتمسّك به الإدارة الأمريكية في إطار البحث عن حلٍّ يتماشى مع القرار اثنين وعشرين أربعة وخمسين، لتعزير قدرة المجتمع الدولي على مساءلة الحكومة السورية على الفظائع التي ارتكبتها، مؤكدة ضمان التزام الولايات المتحدة بمهمتها في سوريا، التي تركّز على هزيمة تنظيمي داعش والقاعدة الإرهابيّين.

وحذّرت كرافت من محاولة روسيا التضييقَ على السوريين وتسييسَ المساعدات الإنسانية، وإمكانيةِ إيصالها لهم من خلال السماح لمعبرٍ واحدٍ فقط بإدخال المساعدات، وهو ما ترفضه الولايات المتحدة.

وأشارت كرافت إلى أن سلوك روسيا من خلال دعم الرئيس السوري بشار الأسد في سوريا، هو مثال على سلوكها العامِّ والقائمِ على الانخراط في أعمال التضليل والخيانة لسيادة القانون والديمقراطية.

وأوضحت السفيرة الأمريكية، أنهم يضعون بعين الاعتبار أنهم يمثلون جميع الدول الأعضاء بمجلس الأمن وليس فقط خمسة عشر شخصاً، وأنهم مسؤولون من خلال هذا الكيان عن إرساء السلام والاستقرار، سواءً من خلال مجلس الأمن أو الجهود المستقلة للمنظمات غير الربحية، التي تنشَطُ لتعزيز أهداف مجلس الأمن في سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort