كرافت: على روسيا الكف عن دعم الحكومة السورية وممارسة النفاق والتضليل

 

على روسيا وقف دعم الحكومة السورية والتخلّي عن النفاق والتضليل فيما يتعلّق بالاتّفاقية الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية، هذا ما جاء على لسان سفيرة أمريكا لدى الأمم المتّحدة كيلي كرافت، خلال جلسةٍ لمجلس الأمن الدولي.

السفيرة الأمريكية، قالت إنّ عدم امتثال الحكومة السورية للاتّفاقية الدولية حول حظر استخدام الأسلحة الكيماوية، والدعم الروسي المتواصل لها، يقوضان جهود أيِّ حلٍّ للأزمة السورية.

كرافت أوضحت بأنّهم طلبوا من موسكو في وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر عقد مؤتمرٍ لمجلس الأمن عبر دائرةٍ تلفزيونيةٍ مغلقةٍ بشأن الأسلحة الكيماوية لسوريا في صيغةٍ مفتوحة، مشيرةً إلى أنّ روسيا تمارس النِّفاق والتضليل لحماية الحكومة السورية من المساءلة عن هجماتها الكيماوية.

ولفتت كيلي كرافت إلى أنّ روسيا تحاول إقناع العالم بأنّ الحكومة السورية قد امتثلت للقوانين، مؤكِّدةً أنّه منذ اعتماد القرار ألفين ومئة وثمانية عشر، استخدمت الحكومة الأسلحة الكيماوية باستمرارٍ لقتل وترهيب الشعب السوري.

ووفقاً لتقاريرِ منظّمة حظر الأسلحة الكيميائية، فإنّ الحكومة السورية رفضت التعاون الكامل مع المنظمة، ورفضت أيضاً الإجابة عن العديد من التناقضات، وكذلك الكشف عن برنامج أسلحتها الكيماوية وتدميرها.

وأكّدت كيلي كرافت أنّ كل تلك التقارير تعتبر دليلاً آخرَ على عدم امتثال الحكومة السورية لاتّفاقية حظر الأسلحة الكيماوية، والقرار الدولي ألفين ومئة وثمانية عشر، وتجاهل الحياة البشرية والأعراف والمعايير الدولية، محذرةً من أنّ الشعب السوري سيبقى في خطر لطالما بقيت ترفض تغيير سلوكها.

وأعربت سفيرة الولايات المتّحدة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت عن إدانة بلادها الثابتة لاستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا أو أي مكانٍ آخر، داعيةً روسيا للتوقّف عن تمكين الحكومة السورية، معتبرةً ذلك انتهاكاً متسلسلاً للالتزامات الدولية وحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort