نائبة بايدن تدين مواقف ترامب المترددة والمتذبذبة في دعم الكرد

في إحدى مناظراتها الانتخابية، قالت كامالا هاريس نائبة المرشح للحزب الديمقراطي الأمريكي جون بايدن، إن أحد أهم مسؤوليات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالنسبة للسياسات الخارجية، هي الوقوف بحزمٍ للدفاع عن القيم الأمريكية والأمن القومي الأمريكي، عبر الوفاء للأصدقاء والتحدث بالحق.

كامالا هاريس وصفت مواقف ترامب المتذبذبة وتردده في دعم الكرد في شمال وشرق سوريا، من الأمور المخزية التي شوهت صورة الولايات المتحدة على المسرح الدولي، وساعدت النظام التركي في احتلال مناطق في الشمال السوري، موضحة أنه تناسى التضحيات التي قدمها أبناء هذه المنطقة لدحر تنظيم داعش الإرهابي.

ولنائبة جو بايدن مواقف ناقدة وحادة، فيما يتعلق بالملف السوري، ففي عام ألفين وسبعة عشر أصدرت بياناً وصفت الرئيس السوري بشار الأسد بـ”مجرم الحرب”، داعية الكونغرس إلى رسم استراتيجيةٍ مفصلةٍ ومسارٍ واضحٍ للمضي قُدماً في الشراكة مع الحلفاء لإيجاد حلٍّ للملف السوري.

وتعتبر كامالا هاريس من الأوائل في مجلس الشيوخ المؤيدينَ لاعتراف الولايات المتحدة بالإبادة الجماعية للأرمن على يد السلطات العثمانية.

ويرى مراقبون أن اختيار بايدن نائبته كامالا هاريس لتكون شريكته في الحملة الانتخابية لعام ألفين وعشرين هو أمرٌ غير تقليدي، حيث ستكون هاريس أول نائبة وأول سيدة من أصول أفريقية ستحتل هذا المنصب في تاريخ الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا