كاغينز يدعو لدعم قسد من أجل إدارة السجون التي تحوي إرهابيي داعش

هجومُ تنظيم داعش الإرهابي على سجن الصناعة في الحسكة شمال شرقي سوريا كان وقحاً ومميتاً ومنسّقاً جداً، والهجومَ الأوسع منذ معركة الباغوز، هو إشارة للعالم على خطر عودة التنظيم، بحسب وصف العقيد مايلز كاغينز المتحدث الأسبق باسم قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش.

كاغينز اعتبر في حديثٍ لوكالة نورث برس، أن خلايا التنظيم الإرهابي تمكّنت من تنفيذ هجومها على سجن الصناعة نظراً لعدم ملاءمة السجون التي يُحتجز فيها الإرهابيون، مشدداً على ضرورة تغيير واقع تلك السجون، وتقديم دعم دولي لمساعدة قوات سوريا الديمقراطية في إدارتها.

المسؤولُ الأمريكي الأسبق أوضح أن شراكةَ قسد ومجلس سوريا الديمقراطية مع الولايات المتحدة مستمرةٌ منذ تحرير كوباني، معتبراً أن الشراكةَ بين قسد والتحالف هي أفضلُ مثال في كل العالم على قدرة المجتمع الدولي في التعامل مع قدرات محلية، تستطيع إحقاق النجاحات في أرض المعركة، داعياً إلى إعادة الإرهابيين إلى دولهم وإخضاعهم للمحاكمات.

وأدان كاغينز هجماتِ الاحتلال التركي المستمرة، التي تستهدف المدنيين والمنشآت المدنية شمال شرقي سوريا، وقال إنها انتهاكٌ للقواعدِ والمبادئ الدولية، مشيراً إلى أن الطريقةَ الوحيدة للسلام في المنطقة هي الحوار، الذي يجب أن يكون برعاية الأمم المتحدة من أجل تسوية الأزمة في سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort