كاتب روسي : البيت الأبيض مستعد “لاتفاق نووي” مجتزأ مع طهران

بعد توقف المفاوضات النووية بين إيران والغرب وتضاؤل مساحة الحوار بين طهران وواشطن، كشف الكاتب الروسي إيغور سوبوتين، في مقال له بصحيفة ملحية روسية، أنّ إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، تدرس إبرام “صفقة نووية” جزئية مع إيران.

سوبوتين، أوضح في مقاله أنّ القلق المتزايد بشأن تطوير طهران برنامجها النووي، لا سيما بعد تقرير الوكالة للطاقة الذرية، الذي أشار إلى أنّ إيران بات تملك 87.5 كغ من اليورانيوم المخصب بنسبة 60٪، دفع الإدارة الأمريكية لدراسة نسخة مختصرة وبشكل جزئي من “الاتفاق النووي.

كما أشار سوبوتين، إلى أن فكرة إبرام معاهدة جزئية مع إيران، والتي يبدو أن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان يشرف عليها الآن، ليست جديدة من حيث المبدأ. فقد حاولت إدارة بايدن التفاوض حول هذا الموضوع بمشاركة وسطاء أوروبيين في الأشهر الأولى بعد وصوله إلى السلطة.

وبحسب الكاتب الروسي، فإنّ أي نقاش أو خطة عمل للملف النووي الإيراني سوف تجري في سياق إقليمي جديد، بعد الاتفاق الأخير بين السعودية وإيران، والذي رعته الصين بهدف خفض التوترات وإحياء الاتصالات الدبوماسية بين الطرفين.

وخلص المقال إلى التشكيك بمدى استعداد طهران للانفتاح على عملية استعادة هذه النسخة أو تلك من “الاتفاق النووي” مع الولايات المتحدة والوسطاء الدوليين، بالنظر إلى أن المفاوضات المستمرة منذ العام 2021 لم تأت بنتيجة رغم تقديم الوسيط الأوربي مقترحا للطرفين لم يلق القبول من إيران.

قد يعجبك ايضا