“قيصر” يقترب والليرة السورية تنهار

مع اقترابِ قانونِ قيصر من التطبيق، يستمرُّ انهيارُ الليرةِ السوريةِ وتفقدُ قيمتها مقابلَ العملات الأجنبية، متجاوزاً عتبةَ الألف وثمانمئة ليرة مقابل الدولار الأمريكيّ الواحد.

وبلغَ سعرُ صرف الدولار بالليرة السورية إلى ألفٍ وثمانمئةٍ وأربعين للشراء وألفٍ وثمانمئة وستين للمبيع، فيما بلغ سعر صرف اليوريو إلى ألفين وثمانية عشر للشراء وألفين وخمسة وأربعين للمبيع.

وأثّر هذا الانهيار بشكلٍ مباشر على مُجمل أسعار المواد وخاصّة الغذائية في مختلف المناطق السورية، ممّا شكّل أزمةً اقتصاديةً حادة.

ومن المفترض دخول قانون العقوبات الأمريكي “القيصر” المفروض على الحكومة السورية حيّز التنفيذ في بداية يونيو المقبل.

وقال المبعوثُ الأمريكيُّ إلى شمال وشرق سوريا، وليام روباك، السبت، إنّ القانون لن يطبّق على مناطق الإدارة الذاتية. لكنَّ تَبِعات انهيار الليرة السورية أثّرت على هذه المناطق أيضاً.

قد يعجبك ايضا