قيس سعيد يحذر من خطورة تقسيم تونس بتأويلات الدستور

قال الرئيس التونسي، قيس سعيد، إنّ الخطر الحقيقي هو تقسيم تونس ومحاولة ضربها من الداخل، وذلك تحت تأويلات نصٍّ دستوريّ.

وأكّد سعيد، خلال مأدبة إفطارٍ مع مجموعةٍ من ضباط الجيش وإطاراتٍ أمنيةٍ من شرطةٍ وحرسٍ وطنيّ، أنّه لا يوجد أحدٌ فوق القانون في تونس، وسيلقى كلُّ من يتجاوزه، جزاء القانون وجزاء الشعب وجزاء التاريخ، بحسب تعبيره.

وأضاف الرئيس التونسي، أنّ هناك ما ظاهره تأويلٌ لنصٍّ دستوريٍّ أو نصٍّ قانونيٍّ وباطنه لا يقلّ إرهاباً عمّن يتحصّنون بالجبال.

وتشهد تونس أزمةً سياسيةً كبيرةً بين الرئاسات الثلاث، وتضاف إليها أزمةٌ اقتصاديةٌ خانقة بسبب الانتشار السريع لفايروس كورونا في البلاد.

قد يعجبك ايضا