قيس سعيد يتعهد بكشف الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب

تعهد الرئيس التونسي قيس سعيد، الجمعة، بكشف الحقائق والجرائم التي ارتكبت في حق الشعب، مضيفاً أن الشعب التونسي بالمرصاد لكل من ينوي ضرب الدولة أو المساس بقوت الشعب وبحريته.

وخلال لقاء جمعه بوزير الداخلية توفيق شرف الدين بقصر قرطاج، أكد سعيد أنه لن يترك تونس فريسة للسباع والضباع، بل سيعمل وفق القانون وإرادة الشعب، وستتعافى الدولة من كل درن.

وتابع أن الدولة التونسية لا تدار في السهرات ولا في المقاهي ولا في الاجتماعات المغلقة، بل داخل مؤسسات الدولة وفق القانون ولا أحد فوق القانون.

وأشار الرئيس التونسي إلى أن التونسيون يرون كيف تتقلب المواقف في كل يوم، معتبراً أن هذه الآراء والقلبات لا تصدر عن مبادئ ثابتة بل عن اعتبارات شخصية بسبب انتهازية البعض، على حد تعبيره.

وأضاف سعيد، أن الدولة ليست غنيمة والمناصب مسؤولية أمام الشعب، موضحاً أن هناك عدداً من القضايا التي ستتم إثارتها حينما تتهيأ كل الإثباتات المتعلقة بمن وراءها ومن يدبرها ومن يتواطأ حتى مع الخارج لضرب الوطن، مؤكداً أنهم لن يستطيعوا المساس باستقلالية القرار التونسي.

ولفت إلى أن الدولة هي مؤسسة تقوم على أسس القانون ولا تدار بمنطق الجماعة التي تخلق الأزمة وتلو الأزمة لتبرز نفسها كأدوات معارضة.

وأكد الرئيس التونسي قيس سعيد، أنه لن يتم المساس بالحريات ولا يمكن أن يعود التاريخ للوراء، مشيراً إلى أنهم نهبوا الأموال بمئات المليارات وجعلوا الدولة على حافة الإفلاس، لتوظيف ما يسمى بشبكات التواصل الاجتماعي للسب وكأن الحرية هي أن تسمع الشتم دود أي رد، مطالباً القضاء التونسي بالمساهمة في تطهير البلاد والقضاء منهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort