قيادي في قسد: خلايا تابعة لطهران ودمشق تنشط في ريف دير الزور الشرقي

مع قيام قوات سوريا الديمقراطية بعمليات تمشيط عدة في ريف دير الزور، بدعم من التحالف الدولي للقضاء على بقايا عناصر تنظيم داعش الإرهابي، حدثت عدة عمليات اغتيال بحق وجهاء وشيوخ عشائر المنطقة، بالتزامن مع تحركات للنظام الإيراني وحكومة دمشق في المنطقة والتقائهما ببعض الشخصيات المحسوبة عليها، في محاولة منها لخلق فتنة كردية عربية.

في هذا السياق، قال القيادي في قوات سوريا الديمقراطية ريان الشنان، إن أغلب الخلايا الموجودة في المنطقة تتبع للنظام الإيراني والحكومة السورية.

الشنان أوضح أن الخلايا المرتبطة بالأفرع الأمنية التابعة للحكومة السورية والنظام الإيراني، تقوم باستهداف مؤسسات المجتمع المدني، ووجهاء العشائر والشخصيات المجتمعية في المنطقة، وتعمل على نشر الفوضى والشغب.

والجدير بالذكر أن خلايا مرتبطة بالاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له تنتشر هي الأخرى بالمنطقة، حيث تسعى جميع هذه الخلايا لنشر الفوضى وخلق الفتن بين مكونات المنطقة.

في هذا السياق، طالب ثابت حماد العيد وهو أحد وجهاء عشيرة الشعيطات في ريف دير الزور الشرقي، قوات سوريا الديمقراطية بتكثيف حملاتها الأمنية ضد الخلايا الموجودة في المنطقة، وضرورة محاسبة كل طرف مذنب مهما كان توجهاته وارتباطاته.

يشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية أطلقت منذ الـرابع من حزيران/يونيو سلسلة حملات عسكرية؛ لملاحقة الخلايا النائمة في المنطقة، تمكنت خلالها من اعتقال العشرات من الإرهابيين، الذين أكدوا ارتباطهم بالأفرع الأمنية للحكومة السورية، وبعضهم بالنظام التركي وتنظيم داعش الإرهابي.

قد يعجبك ايضا