قومية أوي بشمال إثيوبيا تحتفل بالذكرى الـ81 لألعاب الفروسية

شهدت مدينة “إنجبارا” كبرى مدن منطقة شعب “أوي” بإقليم أمهرة شمال إثيوبيا الاحتفال بالذكرى الـ81 لألعاب الفروسية التي تتميز بها منذ مئات السنين

حضر المهرجان الذي نظمته إدارة المنطقة بإشراف جمعية “سبات بيت أجو للفروسية “، كل من حاكم إقليم أمهرة، أغنجه تيشاغر، ورئيسة المحكمة الاتحادية العليا بإثيوبيا، معازا أشنافي، ورئيس مجلس الإقليم، وورك سيمو مامو، وعدد من كبار المسؤولين.

و”أوي” واحدة من 3 مناطق تتمتع بحكم إداري خاص في إقليم أمهرة، إذ تبعد حوالي 122 كلم جنوب غرب مدينة بحر دار، حاضرة الإقليم.

وتعد منطقة قومية “أوي” بإقليم أمهرة شمال إثيوبيا من أقدم المناطق في البلاد، وتتمتع بإرث ثقافي ومناطق تاريخية ضاربة بجذورها في عمق التاريخ لمئات السنين.

وقومية “أوي” تضم 7 قبائل هي: أنكشا، وأجنا، وتشارا، وقواقرا، وبانجا، وزيجن، ومتكل، وجميعها تنسب إلى الكوشية، تنفرد باحتفاظها بتربية الخيول والفروسية مقارنة بباقي القبائل الإثيوبية، ويبلغ عدد الفرسان بها نحو 48 ألفاً، ويرجع ذلك لإنشائها جمعية للفروسية في وقت مبكر، أسهمت في استمرار هذه الثقافة وجعلها من القبائل الرائدة في هذا المجال.

وتقيم هذه القومية مهرجانا للفرسان في الشهر الأول من كل عام، ويشارك فيه أعضاء الجمعية بتزيين خيولهم بطريقة تقليدية، ليزداد الفارس وجواده تألقاً في المظهر.

قد يعجبك ايضا