قوة أمنية تقتل “إرهابياً” حاول تنفيذ عملية اغتيال قرب كركوك

لا نهايةً تلوح في الأفق لمسلسل الاغتيالات والهجمات الإرهابية في العراق، رغم العمليّات العسكريّة المتتالية التي تطلقها القوّات العراقيّة بين الفترة والأخرى ضدّ بقايا تنظيم داعش الإرهابي في محافظاتٍ متفرّقة.

مصدرٌ أمنيٌّ عراقيّ أفاد بأنّ القوّات الأمنيّة تمكّنت من قتل إرهابيٍّ حاول تنفيذ عمليّة اغتيالٍ ضدّ قائدٍ أمنيّ، وذلك عبر زرع عبوةٍ ناسفةٍ على الطريق الرابط بين كركوك وتكريت قرب قرية المهدية، مضيفاً أنّ القوى الأمنيّة فتحت تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادثة.

الجبهة التركمانية تدين هجوم “شوان” وتدعو لتعزيز أمني

من جهةٍ أخرى، أدان رئيس الجبهة التركمانية أرشد الصالحي، الهجوم الذي شنّه عناصر تنظيم داعش الإرهابي على سكنة قرية شوكير التابعة لناحية شوان شمال محافظة كركوك.

الصالحي طالب بضرورة تعزيز أطراف محافظة كركوك بقطعاتٍ عسكريةٍ خصوصاً في هذه المناطق التي وصفها بالرخوة والمساحات الفارغة أمنيّاً، مُجدِّداً دعواته إلى ضرورة تفعيل الجهد الاستخباري الدقيق لملاحقة المجاميع الإرهابية.

وهاجم عناصر من التنظيم الإرهابي سيارةً يستقلّها ثلاثة أشخاصٍ من عائلةٍ واحدة قرب قرية شوكير التابعة لناحية شوان في محافظة كركوك، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص فضلاً عن إحراق السيارة التي كانوا يستقلونها.

قد يعجبك ايضا