قوات سوريا الديمقراطية: هجمات مستمرة للاحتلال والإرهابيين التابعين له على ريفي تل أبيض وتل تمر

في إطار خروقاته المستمرة لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم برعاية أمريكية وروسية، واصل الاحتلال التركي هجماته على الشمال السوري مستهدفا المدنيين بسلاحه الثقيل.

وتطرفت قوات سوريا الديمقراطية إلى حصيلة الأيام الثلاثة الماضية وقالت في بيان إن الفصائل الإرهابية التابعة لجيش الاحتلال التركي هاجمت بالقذائف والصواريخ قرى تل محمد وعنيق الهوى بريف تل تمر.

وأضافت قوات سوريا الديمقراطية أن الإرهابيين هاجموا أيضا بالأسلحة الثقيلة والدبابات والمدافع جبهة قوات المجلس العسكري السرياني في قرية تل محمد، فردت قوات المجلس على الهجمات واندلعت على إثرها اشتباكات عنيفة.

كما شنت الفصائل الإرهابية هجمات على المناطق السكنية لقرى مناخ والفيصلية، وتصدى مقاتلو المجلس العسكري السرياني للهجمات ما أسفر عن مقتل ثلاثة إرهابيين يتبعون جيش الاحتلال التركي.

وشهدت جبهات تل أبيض عدواناً مماثلاً، إذ قصف جيش الاحتلال التركي بالأسلحة الثقيلة قرى حوشان وخربة كرم واريدية وقرية علو وقزعلي وخربة فارس ودبس وتم البراميل. كما استهدف الإرهابيون المناطق السكنية والطريق الدولي إم فور بالأسلحة الثقيلة.

من جهة أخرى استهدفت الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي مناطق أخرى بريف تل أبيض بغرض توسيع رقعة احتلالهم، غير أن مقاتلي قسد ومقاتلات وحدات حماية المرأة وفي إطار حقها المشروع في الدفاع عن النفس أحبطت هجمات الإرهابيين، وقتل في هذه الهجمات أربعة إرهابيين.

وأوضحت قوات سوريا الديمقراطية أوضحت في بيانها أن محصلة هذه الهجمات على الشمال السوري، ألحقت أضراراً مادية بالأراضي وأملاك المدنيين.

قد يعجبك ايضا