قوات سوريا الديمقراطية: سنسلم إدارة الرقة لمجلس الرقة المدني

أصدرت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية بياناً، اليوم الجمعة، خلال مؤتمر صحفي من داخل مدينة الرقة، بحضور العديد من قيادات هذه القوات ومقاتليها، قالت فيه “سنسلم إدارة مدينة الرقة وريفها إلى مجلس الرقة المدني ونسلم مهام حماية أمن المدينة وريفها لقوى الأمن الداخلي في الرقة ، ونتعهد بحماية حدود المحافظة ضد جميع التهديدات الخارجية، ونؤكد بأن مستقبل محافظة الرقة سيحدده أهلها ضمن إطار سوريا ديمقراطية لا مركزية اتحادية يقوم فيها أهالي المحافظة بإدارة شؤونهم بأنفسهم”.

وناشد البيان “جميع الدول والمنظمات الإنسانية والدولية إلى المشاركة في عملية إعادة إعمار وبناء المدينة وريفها والمساعدة في إزالة مخلفات الحرب والدمار الذي خلفه التنظيم”. كما توجه بنداء إلى مكونات الرقة من العرب، والكرد، والتركمان والسريان، من أجل “العمل الموحد في سبيل إعادة إعمار وبناء المدينة وريفها وتشكيل إدارة ديمقراطية تمثل إرادة الجميع، لتكون أرضيّة بنّاءة لازدهار المدينة العريقة”.

وأضاف البيان “امتزجت على هذه الأرض دماء (655) من أبناء الشعب السوري عرباً وكرداً وتركماناً وسرياناً وأممين من أتراك وأمريكيين وبريطانيين، ونجحت في إجلاء وتأمين حياة ما يقارب (450) ألف مواطن مدني من الرقة”.

وتابع البيان “نتقدم بالشكر لجميع فصائل قوات سوريا الديمقراطية والقوات المؤازرة لها من وحدات حماية المرأة الشنكالية الباسلة ووحدات حماية شنكال، قوات الأسايش وقوى الأمن الداخلي، قوات حماية المجتمع، قوات واجب الدفاع الذاتي وكتيبة المقاتلين الأمميين ونخص بالشكر قوات التحالف الدولي ومجموعات مستشاريها العسكريين الذين شاركوا في سير العمليات العسكرية على أرض المعركة بفعالية بارزة”.

 

قد يعجبك ايضا