قوات سوريا الديمقراطية تحرر 350 مدنياً آخرين في مدينة الرقة

بعد أكثر من أربعة أشهر من المعارك الدائرة داخل مدينة الرقة، تسعى قوات سوريا الديمقراطية للتقدم من الجهتين الشمالية والشرقية لإحكام طوقها على فلول مقاتلي التنظيم الإرهابي.

حيث انحصرت الاشتباكات، بعد ظهر اليوم، في مساحات محدودة يتواجد فيها تنظيم “داعش” الإرهابي وتحديداً في أحياء النهضة، الكرد، البريد، محيط المشفى الوطني، تقاطع النعيم، والملعب البلدي وسط المدينة، وضيقت قوات سوريا الديمقراطية فيها الخناق على تنظيم “داعش”، الذي حاول فك الحصار عنه باستخدام عربتين مفخختين في حي الكرد تمكنت القوات من تدميرهما قبل الوصول لهدفهما.

وبعد حالة الإحباط واليأس التي أصابته، يقوم التنظيم الإرهابي بحرق ذخائره ووثائقه في ثلاثة أماكن مختلفة بالقرب من المشفى الوطني والملعب البلدي في المدينة.

وخلال المعارك الدائرة في الأحياء المذكورة قتل 24 عنصراً من “داعش”، كما استولت القوات على كميات من الأسلحة والذخيرة كانت بحوزة التنظيم.

وفي هذا السياق، تستمر الفرق الخاصة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية في عمليات إنقاذ المدنيين، حيث تمكنت من تحرير 155 مدنياً في حيي النهضة والكرد، بالإضافة لتحرير 195 مدنياً في أحياء متفرقة من المدينة، ليصل عدد المدنيين المحررين اليوم إلى 350 مدنياً.

يذكر أن مقاتلي سوريا الديمقراطية اعتقلوا عدداً من عناصر تنظيم “داعش” المصابين أثناء محاولتهم الفرار من خلال تخفيهم بين المدنيين.

هذا وصرَّح مصدر عسكري لقوات سوريا الديمقراطية، عن فقدان 5 من مقاتليهم لحياتهم أثناء المعارك الدائرة في الأحياء المذكورة وسط مدينة الرقة.

 

قد يعجبك ايضا