قوات سوريا الديمقراطية تحرر مخيم الباغوز بالكامل

قوات سوريا الديمقراطية تعلن أخيراً تحرير مخيم الباغوز، آخر بقعة كان تنظيم داعش الإرهابي يسيطر عليها بالبلدة، بعد أن انكفأ، من تبقى من التنظيم متراجعين إلى ضفاف الفرات الشرقية، تحت ضغط من هجمات منظمة لقسد.

مراسلنا في الباغوز أكد أن سوريا الديمقراطية تمكنت يوم الثلاثاء، من تحرير المخيم الذي كان التنظيم الإرهابي يحتمي بأنفاق حفرها هناك.

من جانبه قال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي، إن عملية تحرير المخيم بشكل كامل، نفذتها قوات خاصة، لكنه أوضح أن الاشتباكات مازالت مستمرة، وأن المعركة في الباغوز لم تنته بعد.

بالي أشار في بيان وزع على الصحفيين، إن بعض عناصر داعش ما زالوا داخل منطقة صغيرة جداً على ضفة الفرات، ولم يستسلموا بعد، فيما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أعداداً كبيرة من الدواعش استسلموا خلال الساعات الماضية.

من جهة أخرى ألقت قوات سوريا الديمقراطية، الثلاثاء، القبض على مئة وسبعة وخمسين إرهابياً ومعظمهم أجانب كانوا يحاولون الفرار بعد أن باتت دولة الخلافة المزعومة تتداعى.

وبعد أن كان التنظيم الإرهابي يسيطر على مساحات شاسعة في سوريا والعراق في العام 2014 ويفرض قوانينه وأحكامه القاسية ويثير الرعب بجرائمه واعتداءاته الوحشية، بات اليوم يلفظ أنفاسه الأخيرة، بعد أن مني بخسائر كبيرة.

وضيقت قوات سوريا الديمقراطية الخناق على التنظيم الإرهابي وحاصرته من ثلاث جهات منذ يومين، تزامناً مع ضربات للتحالف الدولي بقيادة واشنطن على مواقع التنظيم، ولم يبق لديهم من منفذ سوى نهر الفرات، ومن المتوقع أن تعلن قسد النصر في معركتها الفاصلة خلال الساعات القادمة.

وعلقت سوريا الديمقراطية عملياتِها العسكرية ضد داعش، مراراً حرصاً على حياة المدنيين، الذين تمكنت من إجلاء الآلاف منهم خلال الأسابيع الماضية بعد أن فتحت ممرات آمنة لخروجهم من مناطق داعش الذي لطالما استخدمهم كدروع بشرية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort