قوات سوريا الديمقراطية تتقدم في معركتها الفاصلة

اشتباكات قوية تشهدها قرية الباغوز بين مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم داعش الإرهابي، وسط تقدم المقاتلين وتحريرهم المزيد من المواقع.

أعمدة الدخان تصاعدت من جيب الباغوز الصغير مع قصفه بالطائرات والمدفعية، فيما أكد مراسلنا من هناك أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من تحرير مبان عدة، قبل أن تتابع تقدمها صباح الإثنين وتطوق داعش من ثلاث جهات، ولم يعد لديه منفذ إلا نهر الفرات.

من جانبه، قال مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي، على “تويتر” إن القوات حررت عدة مواقع، وتم تفجير مستودع للذخيرة.

وبحسب المتحدث باسم التحالف الدولي شون راين، فإن الهجوم البري لقوات سوريا الديمقراطية كان فعالاً للغاية، موضحاً أن هذه القوات تواصل اتباع ما وصفه مقاربة مدروسة ومنهجية لإنهاء آخر مناطق سيطرة داعش.

وشنت قوات سوريا الديمقراطية هجوماً متقطعاً على الجيب الأخير لداعش شرقي دير الزور، وتوقفت لفترات طويلة على مدى الأسابيع القليلة الماضية للسماح بخروج المدنيين الذين تقول القوات أنها لن تنهي معركتها الأخيرة بانتصار على حسابهم مهما كان الثمن.

هذا وأعلنت قسد الأحد، إن نحو ستين ألفاً فروا من الجيب الأخير لداعش، غالبيتهم من المدنيين، منذ بدء المعركة الحاسمة للقضاء نهائياً على الإرهابيين، في التاسع من كانون الثاني يناير الماضي.

مهمة أخرى، تبذل القوات الديمقراطية جهوداً حثيثة لإتمامها على أكمل وجه، إذ لا تزال مخلفات التنظيم الإرهابي من ألغام تركها في المناطق التي طرد منها، تودي بحياة عشرات المدنيين الفارين.

مهمة طالت أو قصرت، تقول قوات سوريا الديمقراطية أنها ماضية في إتمامها بنجاح، للقضاء نهائياً على بؤر الإرهاب في شمال وشرق سوريا، بعد أن أثار داعش الإرهابي الرعب بين المدنيين، وعاث فساداً طوال السنوات القليلة الماضية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort