قوات تحرير عفرين تعلن مقتل وإصابة 16 عنصراً من الفصائل الإرهابية

ما تزال مدينة عفرين المحتلة شمال غربي سوريا، ترزح تحت احتلال تركيا والفصائل الإرهابية التابعة لها منذ عام 2018، لكن ذلك لم يضعف عزيمة أبنائها في مواصلة نضالهم لتحرير أرضهم.

فخلال شهر نيسان أبريل الماضي نفذت قوات تحرير عفرين سلسلة عمليات نوعية، أسفرت عن سقوط ستة عشر عنصراً بين قتيل وجريح، بصفوف الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي.

قوات تحرير عفرين ذكرت في بيان لها، أنها نفذت عمليتين نوعيتين ضد الفصائل الإرهابية في قريتي المالكية وجلبرة بناحية شيراوا، في الثالث والعشرين من الشهر الماضي أسفرت عن مقتل عنصرين وتدمير عربة عسكرية.

كما استهدفت القوات في الثلاثين من نيسان أبريل قاعدة للاحتلال التركي في قرية كيمار بريف عفرين، أدت لمقتل سبعة عناصر من الفصائل الإرهابية.

وبحسب قوات تحرير عفرين فإنها نفذت عمليات مماثلة في الرابع والعشرين من الشهر ذاته على قاعدة عسكرية في سد الشهباء وعملية أخرى في قرية سموقة شمالي حلب، أسفرتا عن مقتل خمسة عناصر، وإصابة اثنين آخرين.

الشمال السوري
اشتباكات جديدة بين عناصر الفصائل الإرهابية بريف عفرين المحتلة

ومع استمرار مسلسل الفوضى والاقتتال في المناطق المحتلة، أفادت مصادر محلية باندلاع اشتباكات عنيفة بين فصيلي “جيش الشرقية” و”نور الدين الزنكي” الإرهابيين التابعين للاحتلال التركي بناحية جنديرس بريف عفرين، أسفرت عن إصابة ثلاثة عناصر،فيما سادت حالة من الرعب والهلع بين السكان المدنيين.

هذا وتتواصل الاشتباكات بين عناصر الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، بسبب خلافات على طرق تهريب البشر إلى تركيا وتقاسم المسروقات من ممتلكات السكان الأصليين في المناطق المحتلة، بالإضافة إلى الخلافات على مناطق النفوذ والسيطرة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort