قوات اليونيفيل تسيّر دوريات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية

سيرت قوة الأمم المتحدة المؤقتة لحفظ السلام في لبنان (يونيفيل) دوريات يوم الأحد على خط الحدود بين لبنان وإسرائيل المعروف باسم الخط الأزرق وذلك بعد أن قالت إسرائيل إنها تنفذ عملية في أراضيها للكشف عن أنفاق أقامتها جماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران تحت خط الحدود لشن هجمات عليها.

وقال الجيش الإسرائيلي إن جنوده المتمركزين على الحدود مع لبنان أطلقوا النار يوم السبت على أشخاص يشتبه بأنهم من جماعة حزب الله في أول واقعة من نوعها منذ بدأت إسرائيل حملتها الأسبوع الماضي لسد الأنفاق التي تقول إن جماعة حزب الله أقامتها تحت خط الحدود وصولا إلى أراضيها.

ومع ذلك قالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية التي تديرها الدولة إن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار في الهواء عندما رأوا دورية للجيش اللبناني قرب خط الحدود.

وليس هناك تقارير عن سقوط قتلى أو مصابين.

وإلى الآن اقتصرت العملية على الأراضي الإسرائيلية لكن وزيرا إسرائيليا قال يوم الجمعة إن إسرائيل مستعدة لاتخاذ إجراء داخل لبنان ضمن عملية استهداف الأنفاق الحدودية إذا اعتبرت ذلك ضروريا.

وأكدت يونيفيل يوم الخميس وجود نفق بالقرب من الخط الأزرق الحدودي بين لبنان وإسرائيل ووصفت الأمر بأنه “حدث خطير”.

وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الجيش كشف يوم السبت نفقا ثانيا يمتد من لبنان إلى إسرائيل وإن الأمر يعود إلى (يونيفيل) للتعامل مع الأنفاق على الجانب اللبناني من الحدود.

قد يعجبك ايضا