قوات النظام تسيطر على مواقع جديدة بريف حماة الشمالي

في اليوم الثاني من إعلانها استئناف العمليات العسكرية في المنطقة العازلة شمال غربي سوريا، تمكنت قوات النظام السوري من التقدم مجدداً في محاور بريف حماة الشمالي على حساب الفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية.

فبعد نحو اسبوع من سيطرتها على قرية حصرايا، تمكنت قوات النظام من السيطرة على قرية الأربعين الاستراتيجية، بعد معارك عنيفة مع الفصائل المسلحة والهيئة، وتحت غطاء من القصف البري والجوي المكثف.

ومع سيطرتها على القرية أصبحت قوات النظام على مشارف بلدة كفرزيتا أكبر بلدات الريف الشمالي لحماة، وبلدة الزكاة من الجهة الغربية، في إطار محاولات السيطرة من قبل قوات النظام على كفرزيتا واللطامنة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثق مقتل ثمانية عناصر من الفصائل المسلحة والهيئة الإرهابية، بالإضافة إلى مقتل خمسة عناصر من قوات النظام خلال الاشتباكات بين الطرفين شمالي حماة.

في المقابل دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، على محور الحويز بسهل الغاب في محاولة من قبل الفصائل، لتخفيف الضغط عن مناطق الريف الشمالي من حماة.

في الأثناء نفذت طائرات النظام الحربية والطائرات الروسية، عشرات الغارات الجوية، على مناطق بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، وريفي إدلب الجنوبي والشرقي، ومحور كبانة في جبل الأكراد شمالي اللاذقية، بالتزامن مع قصف بري لقوات النظام في المناطق ذاتها.

قد يعجبك ايضا