قوات النظام تسيطر على ست قرى وبلدات بريف حلب الغربي

تتزامن تهديدات أطلقها رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان لقوات النظام السوري السبت، مع تقدم ميداني تحققه الأخيرة في المنطقة العازلة شمال غربي سوريا.

قوات النظام سيطرت على كل من جمعية الأرمن وقرية عاجل بريف حلب الغربي بعد اشتباكات مع الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال إن قوات النظام سيطرت أيضاً على الراشدين الشمالية والمنصورة وجمعية الكهرباء ومدرسة الشرطة، بعد انسحاب الفصائل وهيئة تحرير الشام منها، وسط استمرار الاشتباكات في قرية عويجل غربي حلب.

ووثق المرصد مقتل 21 عنصراً من قوات النظام السور ي، و28 عنصراً من الفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية، جراء المعارك بريف حلب الغربي، فيما استشهد مواطن بقصف مدفعي للنظام، استهدف المخيمات العشوائية في محيط تل الكرامة قرب الحدود التركية.
الاحتلال التركي ينشئ نقطة مراقبة جديدة غربي حلب

من جهة أخرى أعلن المرصد، أن جيش الاحتلال التركي أنشأ نقطة مراقبة جديدة في قرية ترمانين شمالي محافظة إدلب، وذلك بعد ساعات على انتشار عناصر جيش الاحتلال في الفوج 111 شرقي دارة عزة بريف حلب الغربي، حيث أنشأ نقطة عسكرية هناك.

وكان المرصد وثّق الجمعة، إنشاء جيش الاحتلال نقطة عسكرية جديدة، بالقرب من بلدة “كفر كرمين” بريف حلب الغربي، حيث تمركزت مدفعية ذاتية الحركة ومصفحات، في حين دخل رتل عسكري من معبر كفرلوسين الحدودي، يتألف من 75 شاحنة، اتجهت إلى ريفي حلب وإدلب.