قوات النظام السوري تسيطر على بلدة العيس الاستراتيجية بريف حلب الجنوبي

 

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قوات النظام السوري سيطرت على بلدة العيس الاستراتيجية وتلَّتِها بريفِ حلب الجنوبي، بينما يواصل الاحتلال التركي إرسال التعزيزات العسكرية، إلى نقاط المراقبة  في ريفي حلب وإدلب.

وأضاف المرصد، أن سيطرة قوات النظام على البلدة الاستراتيجية، جاءت بعد محاصرتها من ثلاثة محاور، إثر السيطرة على قرية بانص، وانسحاب الفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية منها.

وبذلك أصبحت قوات النظام أصبحت على بعد نحو خمسة عشر كيلو متراً، من استكمال سيطرتها على كامل الطريق الدولي دمشق – حلب والمعروف بـ M5.

وفي السياق كان المرصد أعلن في وقت سابق، سيطرة قوات النظام على رسم العيس ورسم صهريج وجب الكاس، بريف حلب الجنوبي، بعد اشتباكات عنيفة مع الفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية، بالتزامن مع قصف جوي روسي مكثف، على عدة مناطق جنوب وغرب مدينة حلب.

وصول المزيد من تعزيزات الاحتلال التركي إلى ريفي حلب وإدلب

ومع تصاعد التوتر بين الاحتلال التركي وقوات النظام شمال غربي سوريا، يواصل الاحتلال إرسال المزيد من التعزيزات العسكرية، إلى نقاط المراقبة ومحيطها في ريفي حلب وإدلب.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان دخول المزيد من الآليات التركية إلى الأراضي السورية، وقال إن عدد الآليات التي دخلت خلال أربع وعشرين ساعة، ارتفع إلى نحو 430 شاحنة على الأقل، تحمل دبابات وجنود وآليات عسكرية وأسلحة وذخائر ومعدات لوجستية.

قد يعجبك ايضا