قوات النظام تستهدف مناطق تخفيف التوتّر مجدّداً

أحبطت فصائل المعارضة المسلّحة اليوم الخميس، محاولة تسلّلٍ لقوات لنظام السوري على جبهة جورين غرب مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

ودارت اشتباكاتٌ بالأسلحة الثقيلة بين الطرفين، بالتزامن مع قصفٍ مدفعي وصاروخي من قِبل قوات النظام المتمركزة في قرية “أكراد الداسنية”، طال الأحياء السكنية في كلٍّ من بلدة الغنطو وقرية الفراحانية الواقعتين بريف حمص الشمالي.
وفي سياقٍ آخر أفاد ناشطون من مدينة إدلب يوم أمس، عن مقتل مدنيٍّ وإصابة آخر بقصفٍ مدفعي لقوات النظام من مواقعها في جبل التركمان، على بلدة “بداما” في حين طال قصفٌ صاروخي أطراف مدينة جسر الشغور غربي إدلب، دون تسجيل إصابات.

ويأتي هذا القصف، بالرغم من أن مدينة إدلب وشمال حمص، هما من المناطق الأربعة المشمولة في اتّفاق “تخفيف التوتّر”، الذي وقّعت عليه الدول الراعية لمحادثات “الأستانة”، والذي ينصّ على وقف العمليات العسكرية والقصف ضمنها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort